تاسيس دار “كارل ماركس” لنشر الوعي الثوري

روض نيوز

في نهاية نوفمبر من العام الحالي، ستفتتح دار بمدينة مدريد أطلق عليها مؤسسوها اسم دار “ماركس”.

و وفقا لوسائل إعلام إسبانية، فإن “دار ماركس” هي مشروع لمركز ثقافي اشتراكي جديد في حي “فاليكاس”، على بعد دقائق قليلة سيرًا على الأقدام من محطة مترو بوينس آيرس.

تبلغ مساحة مبنى “دار ماركس” أكثر من 200 متر مربع، وتحتوي على غرفة متعددة الأغراض للمحادثات تستوعب أزيد من 140 شخصًا وحانة والعديد من غرف الاجتماعات الأخرى.

و مما أفادته المصادر الإعلامية الإسبانية أن “دار ماركس” ستكون مكانًا للمحادثات والمؤتمرات ولتقديم الكتب و مناقشتها وتنظيم التجمعات والاجتماعات وإنجاز الدراسات وإجراء التداريب وإقامة الأنشطة الثقافية.

و غاية هدا المشروع هو فتح أبواب “دار ماركس” لكي يصبح مساحة للقاء وتنظيم العمال والشباب والنساء والمستقلين، فضلا عن مناقشة وتثقيف المشاركين و المنتسبين للإستفادة من المعارف و الأفكار الاشتراكية والثورية، وتاريخ نضالات الطبقة العاملة، وتجارب الحركات النسوية والمناهضة للعنصرية وحركات المثليين، ضمن العديد من المواضيع الأخرى الهامة.

“دار ماركس” هي مبادرة مشتركة بين شبكة “يومية اليسار”، والمجموعة النسائية المنشقة “بان و روساس” ومجموعة الشباب “كونترا موريينتس”، التي يروج لها التيار الثوري للعمال مع المستقلين.

مبنى “دار ماركس” سيكون أيضًا بمثابة المقر الرئيسي لدار نشر متخصصة في نشر وإعادة إحياء الفكر الماركسي.

و أوضحت التقارير الإعلامية المنشورة حول هدا الخبر، أن ما يقرب من مائة شخص يشاركون في هذا المشروع، و يبذلون جهدا وتفانيا للمضي قدمًا به، آملين في تطوير و اكتساب المزيد من المؤيدين و المشاركين.

وصف المشروع. الخصائص ونقاط القوة والفوارق.

من خلال حملة التعريف بالمشروع و العمل بشكل جماعي لانجازه، تم جمع الأموال اللازمة للإصلاحات والمعدات ولتجهيز المبنى.

الحد الأدنى المطلوب للعمل يغطي:
-العمل في المبنى لإنشائه. إصلاح الرطوبة العميقة في الجدران والطلاء.
– شراء الأثاث: كراسي للمؤتمرات لأكثر من 140 شخصًا، كراسي بذراعين، طاولات.
– تطوير موقع إلكتروني لنشر الأنشطة

المجموعة المثالية تغطي:
– استوديو لتسجيل الفيديوهات والبودكاست العازل للصوت: معدات الكاميرا والميكروفونات والأضواء والأثاث.
– شراء الرفوف وتركيب مكتبة ماركسية .
-الخطة التحريرية الجديدة لعناوين نشرة “دار ماركس” لعام 2024.

كيف لنا أن نفعل ذلك؟

في توضيح لمسؤول في هدا المشروع الطموح يقول: “نحن نمول أنفسنا من خلال المساهمات التطوعية للمناضلين والشباب والعمال، والكثير منا غير مستقرين. في هذا المشروع، نساهم بوقتنا وقدرتنا على العمل معًا. سيتم تنفيذ جميع الأعمال من قبلنا بشكل جماعي. ولهذا السبب نطلب تعاون المناضلين جميعا لجعل هذا المشروع ممكنا.

الدافع ومن يستهدف المشروع

ستكون  “دار ماركس” مفتوحًة لجميع الشباب والنساء والمهاجرين والعمال والمنشقين الذين يرغبون في المشاركة في مساحة للثقافة والنقاش والتنظيم القائم على الأفكار الاشتراكية، مع الأنشطة الثقافية والاجتماعية والسياسية.

الخبرة والمعدات السابقة

و تعرف التقارير الإعلامية بأن “بان و روساس” هي مجموعة نسوية اشتراكية من النساء والمعارضين ولها حضور دولي في العديد من البلدان. و تدافع عن التنظيم الذاتي للنساء وجميع الأشخاص المضطهدين، بشكل مستقل عن الأحزاب الرأسمالية والدولة.

و المجموعة المسؤولى عن مشروع “دار ماركس”، مكونة من طلاب شباب من الجامعات ومعاهد التدريب المهني والنساء العاملات والعاطلات عن العمل والمهاجرات والزملاء المتحولين والمعارضين. و تتعاطف هده المجموعة الثورية مع العمال و العاملات مثل عما عائلة كيلي وعمال، وجامعي و جامعات الفراولة، والعاملين في مجال التعليم والصحة، لأنهم أساسيون بالنسبة لها، لاعتقادها أنهم يحركون العالم. و يهم المجموعة بالإضافة إلى التثقيف و كسب الفكر الاشتراكي الثوري، النضال من أجل النسوية الاشتراكية، “لأننا نريد تغيير كل شيء وإنهاء هذا المجتمع الرأسمالي والأبوي”.

و يومية اليسار هي وسيلة إعلام رقمية تشكل جزءًا من الشبكة الدولية، الموجودة في 15 دولة و تنشر ب 8 لغات، وهي شبكة روج لها التيار الثوري للعمال و العاملات في الدولة الإسبانية والتيار الدولي للاشتراكيين الثوريين. 

وكوسيلة إعلامية فهي مستقلة تمامًا، بدون إعلانات أو تمويل من الشركة، و تنتمي للصحافة المناضلة يسعى العاملون فيها لكي يكونوا حاضرين في كل الصراعات، ومواجهة القمع، والتدخل في المناقشات الرئيسية لليسار في الدولة الإسبانية وعلى المستوى الدولي.

و التيار الثوري هو مجموعة شبابية ثورية اشتراكية موجودة في العديد من الجامعات والمعاهد في مدريد، تناضل من أجل حركة طلابية جديدة، جنبا إلى جنب مع الطبقة العاملة.

أما دار نشر الفكر الاشتراكي فهو مشروع نشر متشدد وغير ربحي وله مكاتب في الأرجنتين والمكسيك والآن في الدولة الإسبانية. و سبق ان نشر كتبًا عن الماركسية وتحتوي على كطالوغ  فيه مجموعات متخصصة في مجال التاريخ والنظرية السياسية والفلسفة والجنس، بالإضافة إلى
الأعمال الماركسية الكلاسيكية، مثل أعمال ماركس وإنجلز وليون تروتسكي ولينين وروزا لوكسمبورغ.

و يستفاد من التقارير الإعلامية كدلك، أن لدى هده المجموعة خبرة في تطوير مشاريع العمل الجماعي، وإنشاء الاجتماعات وإجراء التدريب. كما قامت بالترويج لإحداث كرسي كارل ماركس المجاني في الجامعات وسلسلة محادثات “ماركس في الحي” في مختلف المراكز الاجتماعية في مدريد.

والآن تريد أن تتوج أعمالها و منجزاتها السابقة بالحصول على مقر رئيسي يمكنها من خلاله مضاعفة مختلف أنشطتها الثقافية و الفكرية و التنويرية و النضالية و الإعلامية، و هو ما سيتحقق لها بافتتاح “دار ماركس”  في نهاية الشهر القادم.

Tags: No tags

Add a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *