Miniatura de datos adjuntos

المقاومة الفلسطينية تصنع التاريخ على الصعيد العالمي

Miniatura de datos adjuntos
شكلت معركة طوفان الأقصى منذ 7 أكتوبر 2023 تحولا تاريخيا نوعيا في مسار نضال الشعب الفلسطيني من أجل حقه في تقرير مصيره وتحقيق أهدافه المشروعة. فرغم كل محاولات التشطيب والتذويب على امتداد 75 سنة، فقد تمكن الشعب الفلسطيني من إبداع اشكال نضالية متجددة لمواجهة مخططات الكيان الصهيوني والإمبريالية الأمريكية والدول التي تدور في فلكها لتشطيب قضيته، ومن أبرزها الكفاح المسلح الذي أطلقته ثورته منذ منتصف الستينات والذي تكرس في سبعينات القرن الماضي بالحفاظ على استقلالية وصيانة الكيانية الفلسطينية، مرورا بانتفاضة أطفال الحجارة والمقاومة المسلحة وغيرها من الأشكال النضالية المتجددة داخل الاراضي المحتلة،
هذه اللحظة الفارقة والمفصلية في نضال الشعب الفلسطيني تتطلب بلورة قيادة سياسية وطنية موحدة وجامعة، تتأسس على هذه المنجزات النوعية نحو أفق جديد يفكك الاحتلال الاستيطاني الصهيوني على طريق التحرير وبناء الدولة الديمقراطية على كامل التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس.
إن معركة طوفان الأقصى قد أسقطت ما يسمى بالجيش الصهيوني الذي لا يقهر، من خلال نقل لهيب المعركة إلى مستوطنات الأراضي المحتلة، مما أدى إلى هرولة دول الغرب الامبريالي مفزوعة، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية من أجل اسناد الكيان الصهيوني سياسيا وعسكريا واستخباراتيا، وتشجيعه على توسيع العدوان الهمجي على غزة الصامدة وارتكاب جرائم حرب إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية لم يسبق لها مثيل في التاريخ المعاصر.
لقد وضعت معركة طوفان الأقصى القضية الفلسطينية في مسارها الصحيح بإخراجها من مجرد قضية عربية إسلامية إلى قضية إنسانية، إلتفت حولها شعوب العالم المختلفة، بل إن فعل المقاومة الفلسطينية قد خلق إصطفافا جديدا على الصعيد العالمي بين الشعوب والدول التي تنتظم في سيرورة التغيير من أجل عالم يستجيب لطموحاتها في الحرية  والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والمساواة، وبين القوى الصهيونية الامبريالية التي تتقهقر وتشعل الحروب من أجل الحفاظ على سيطرتها عبر الأنظمة الإستبدادية، وهذا مؤشر على أن مؤسسات المنتظم الدولي قد وصلت إلى النفق المسدود وتتطلب عملية التغيير.
من هذا المنطلق فإن رفاق/ت اليسار المتعدد ينخرطون بقوة في هذه المعركة الأسطورية للمقاومة الفلسطينية لانها تشكل بوصلة متعددة الابعاد على مستوى عملية التغيير الديمقراطي محليا جهويا وأمميا، وفي هذا السياق يساهمون في كل الأنشطة والمبادرات النضالية للجبهة المغربية لدعم فلسطين ومناهضة التطبيع بإعتبارها إطارا يستند إلى هذه الرؤية على قاعدة العلاقات الديمقراطية والوضوح والموقف الصارم تجاه التطبيع والمطبعين.
فتحية للمقاومة الفلسطينية
وعاش التضامن الأممي بين الشعوب،
        رفاق/ات اليسار المتعدد،
               08 دجنبر 2023
Tags: No tags

Add a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *