استمرار مهرجان الأيام السينمائية لدكالة في غياب الدعم

نظمت إدارة مهرجان “الأيام السينمائية لدكالة بالجديدة” يوم الاثنين 4 دجنبر 2023 بفضاء الذاكرة والتاريخ للمقاومة وأعضاء جيش التحرير بالجديدة، ندوة صحفية حضرها عدد من المهتمين بالفن السابع، والفاعلين وممثلي منابر إعلامية عديدة، ونخبة من الفنانين والمثقفين.

وقد خصصت هذه الندوة، لتسليط الضوء على دورة المهرجان الثانية عشرة، والتي ستقام من 12 الى15 دجنبر 2023، حاملة معها برمجة خصبة، وانشطة متنوعة.

   في البداية وبعد الترحيب بالحاضرين، قدم  مدير المهرجان السيناريست والناقد السينمائي خالد الخضري مجمل فقرات الدورة والتي ستشمل عروض أفلام، مناقشاتها، ندوة فكرية تهم محور المهرجان “السينما والمقاومة” فتكريمات لباقة من الأسماء الفنية والثقافية الوطنية الوازنة على رأسها صلاح الدين بنموسى,

وسيعرض له بالمناسبة فيلم (أناطو) للمخرجة فاطمة بوبكدي، وعز العرب الكغاط الذي سيقدم له المهرجان فيلم (ميكا) من إخراج اسماعيل فر وخي. وكلا الفيلمين حديثَيْ الإنتاج ونالا عدة جوائز وطنية ودولية كما حظيا باستحسان النقاد والجمهور العام على حد سواء.

وكدأبه في تكريم الفعاليات المحلية، قدم مدير المهرجان لائحة بأسماء مكرَّمي هذه الدورة وهم السادة: الشهيد المقاوم الحاج مبارك مُگار الحديث الوفاة والذي كان المهرجان ينوي تكريمه قيد حياته. الدكتور المهدي طالب، وهو شخصية متعددة التخصصات والمواهب في الطب الداخلي وفي مجال الغناء كلمات ولحنا كما في مجالات أخري، ثم الفنانان الموسيقيان الحاج عبد اللطيف تيسة والناياتي محمد السماح المشهور بفيغون.

أفلام خاصة بمقامة الاستعمار الإسباني

أما فيما يخص الأفلام المبرمجة ولها علاقة بمحور المهرجان: “السينما والمقاومة” فهناك أفلام تتعلق بمقاومة المغاربة للاستعمار الفرنسي: (بامو) لادريس المريني، (فداء لإدريس شويكة) و(عطش) لسعد الشرايبي. ثم أفلام تخص مقاومة المغاربة للاستعمار الإسباني في أقاليمنا الصحرواية وتشمل: (سيگا) لربيع الجوهري و(لعزيب) لجواد البابلي.

كما سيشهد المهرجان ندوة حول “السينما والمقاومة” يشارك فيها باحثون ونقاد في مجال السينما وآخرون في مجال تاريخ المقاومة المغربية، تضم لائحتهم كلا من الصحفي والكاتب السيناريست عزيز الساطوري، الكاتب والناقد محمد صوف، الإعلامي فهيم كِبير ثم الباحث في التاريخ أبو القاسم الشبري.

موازاة مع ذلك ولأول مرة أحدث المهرجان فقرة تقديم مؤلفات حيث سيتم توقيع كتب ذات علاقة بالمقاومة المغربية وهي: “سيرة مقاوم، مبارك مگّار” لسناء مگّار– “كذب في كذب” رواية تاريخية لفقيهي راوي الصحراوي و”اغتيال وطن/ إبراهيم الروداني” سيناريو لخالد الخضري.

بعد ذلك فُتح باب النقاش طُرحت فيه أسئلة من طرف بعض الحاضرين منها ما يخص إضافاته للحقل السينمائي المحلي والوطني؟ آفاقه؟ جديد دورته…؟ رد عليها مدير المهرجان أنه من بين أحدث فقرات هذه الدورة  تعاون الجمعية المنظمة للمهرجان “البريجة للثقافة والفنون” بجمعية “رؤى الشباب” التي ستتكفل بكل ماهو سمعي بصري كما بالجانب اللوجيستكي.

المهرجان يملأ الفراغ السينمائي

وأضاف الخضري أن جديد الدورة 12 فهو الدورة نفسها مادام مستمرا رغم قلة الدعم المادي، بل غيابه كليا على المستوي المحلي، ومادام المهرجان مالئا لفراغ سينمائي كبير محليا ووطنيا في ظل خمود حركة سينمائية وضمور قاعات العرض بالخصوص.

Tags: No tags

Add a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *