تعريف بمدونة "روض نيوز"

مدونة "روض نيوز" متخصصة في بث ونشر أخبار وآراء وتحليل حول قضايا سياسية واجتماعية وثقافية من منظور منحاز للحقيقة في نسبيتها وللعقلانية في صرامتها بعيدا كل البعد عن الإيديولوجية والتشهير والتضليل والشعبوية، استنادا على ما تمليه علينا قواعد وأخلاقيات النشر والإعلام وميثاق الشرف وفي احترام تام للقارئ وللرأي العام.
في هدا السياق ستهتم المدونة بنشر اخبار متنوعة وتحليلات قيمة في في مجالات السياسة والاجتماع والثقافة والبيئة والعلوم مع تركيز شديد على الاخبار المتعلقة بالتحولات في بلدان أمريكا اللاتينية التي يقل الاهتمام بها على مستوى الاعلام العربي بمختلف وسائله وتعدد منابره على الرغم من الأهمية القصوى التي تكتسيها تلك التحولات، فضلا، كدلك، عن إيلاء الاهتمام بالقضايا العربية على رأسها أم القضايا، فلسطين، بحيث سيضع نشر الأخبار للتدقيق فيها و التمحيص في صحتها اعتمادا على مصادر موثوق فيها، هاجسنا الموضوعي في دلك هو إبراز الحقيقة سواء تلك الخاصة بالظواهر السياسية الطارئة أو بالحروب المندلعة في أكثر من مكان أو بانتهاكات لحقوق الإنسان و تغول الأنظمة الاستبدادية مهما كان لونها السياسي و الإيديولوجي و الكشف عن ممارساتها المدمرة للأنظمة الديمقراطية، بالإضافة إلى الجريمة المنظمة التي ازداد انتشارها في العديد من البلدان خصوصا  لك التي تعاني شعوبها من أزمات   اقتصادية و اجتماعية طاحنة، فضلا عناالاهتمام الدي ستوليه مدونة "روض نيوز"بقضايا الشعوب الأصلية و قضايا المرأة و الشباب ة البيئة و الصحة و العلوم و فنون الطبخ...

كما ستهتم المدونة بقضايا الذاكرة التي يعد ترميمها واستعادتها حاجة ماسة في ومننا الراهن لاستعادة كل ما هو مشرق في تجارب الشعوب عرفانا بكفاحها التحرري وكفاح ومنجزات رموزها وأعلامها الثقافية والفكرية والعلمية والفنية، دون نسيان، بالطبع، نشر المقالات الخاصة بمجالات الادب، ونشر كدلك، حلقات من السير الذاتية لصاحب المدونة الصحفي المصطفى روض.

للتواصل معنا





    الكاتب

    مصطفى-في-مطبخ-المركز-1

    توجد الإفتتاحيات في صفحة الرأي

    صاحب مدونة ''روض نيوز''

    المصطفى روض صحفي مغربي يكتب في المجالات السياسة والثقافة والبيئة والسينما وفنون الطبخ، ولديه تجربة طويلة مع صحف ومجلات عربية ومغربية وأخرى مكتوبة بالإسبانية في أميركا اللاتينية.

     

    و كان عضوا في هيئة تحرير صحيفة “أنوال” المغربية ومراسلها في الشرق الأوسط، و عضوا في هيئة تحرير مجلة “الحرية” الفلسطينية الناطقة باسم الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بدمشق،  ومراسل مجلة “الفكر الديمقراطي” الفلسطينية من المغرب، بالإضافة إلى منابر أخرى.