espana_marruecos_cooperan_Raoudnews_mostafa_raoud.jpg المغرب و إسبانيا يتعاونان

المغرب وإسبانيا يتعاونان في مجال الولوج إلى الأبحاث والدراسات الجامعية

 المغرب وإسبانيا يتعاونان في مجال الولوج إلى الأبحاث والدراسات الجامعية: نعمل على تبني نماذج للشهادات الجامعية المشتركة

مدريد 17 أبريل 2024

افتتحت وزيرة العلوم والابتكار والجامعات بإسبانيا، ديانا مورانت، اليوم الأربعاء 17 أبريل، بمعية وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار المغربي، السيد عبد اللطيف ميراوي،  المنتدى الإسباني المغربي الأول لرؤساء ورئيسات الجامعات، حيث أكدت في بداية حديثها على التزام إسبانيا والمغرب المشترك ب “التعاون وتشجيع تبادل الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والبحث العلمي”.

   وقال مورانت “إننا نعمل معًا من أجل جعل البحث العلمي والابتكار  محركين لأنظمتنا الإنتاجية، ولمُجتمَعيْن يعوّلان على مواهبهما العلمية والتكنولوجية في سعيهما المشترك لمواجهة تحديات الحاضر والمستقبل”.

   ففي  2022، وهي آخر سنة نتوفر بخصوصها على معطيات إحصائية متكاملة، استقطبت الجامعات الإسبانية 7500 طالب من جنسية مغربية، منهم 4400 أقاموا بإسبانيا بينما استقر ال 3100 الآخرون بالمغرب، وكانوا كلهم من طلاب الدراسات العليا (الماجيستير والدكتوراه) أو من الملتحقين بإسبانيا ضمن برامج التبادل الطلابي. وأشارت مورانت إلى أن “هذا الرقم يعكس النمو الكبير الذي عرفته السنوات السبع الأخيرة بنسبة بلغت 67 %”.

   من جانبه، أبرز الوزير ميراوي أهمية تعزيز التعاون الثنائي، مشددا على ضرورة دعم الباحثين والأساتذة وحركية الطلاب، فضلا عن مبادرات البحث والابتكار بين المملكتين المغربية والإسبانية.

وكان الوزيران قد عقدا قبل ذلك اجتماع عمل في مقر وزارة العلوم والابتكار والجامعات بمدريد، من أجل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مجال العلوم والابتكار والجامعات.

  في ذلك اللقاء، أكد كلّ من مورانت وميراوي على الأهمية الاستراتيجية للعلاقات بين البلدين، والمنصوص عليها في معاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون، وعلى تعزيز الحوار السياسي المنبثق عن الإعلان المشترك الصادر في 7 أبريل 2002.

   واتفق الجانبان على تعزيز العلاقات الثنائية في مجالات العلوم والابتكار والجامعات، وهو ما جاء في إطار الدورة الثانية عشرة للاجتماع رفيع المستوى  بين المغرب وإسبانيا، المنعقد بالرباط في 2 فبراير 2023.

   وسلط الوزيران الضوء على التقدم الذي أحرزته المفاوضات الخاصة بتوقيع اتفاقية التعاون بشأن الولوج إلى الدراسات والأبحاث الجامعية، والتي ستشكّل علامة فارقة في العلاقات الثنائية في مجال التعليم العالي.

   وبالمثل، أبدى الوزيران ارتياحهما للاتفاقيات العديدة التي سيوقعانها يومه الأربعاء 17 أبريل، في إطار المنتدى الإسباني المغربي الأول لرؤساء ورئيسات الجامعات، بين بعض الجامعات الإسبانية الرئيسية المشاركة في مؤتمر رؤساء الجامعات الإسبانية  (CRUE)ونظيرتها المغربية، وهو ما يؤكد رغبة البلدين في تعزيز العلاقات الأكاديمية والعلمية في مجال التعليم العالي، وتعزيز مشاريع التدريس والبحث التي تتبناها  جامعات البلدين.

 عن موقع أروبا بريس www.europapress.es

ترجمة إدريس ولد الحاج

كلية اللغات والفنون والعلوم الإنسانية – سطات

escitor_Ouldlhaj_Raoudnews_mostafa_raoud.jpg
escitor_Ouldlhaj_Raoudnews_mostafa_raoud.jpg

Comments are closed.