jaques_chunchul_Raoudnews_mostafa_raoud.png وفاة مهندس الإصلاح

وفاة مهندس الإصلاح الزراعي في عهد أليندي

روض نيوز

توفي جاك تشونشول مهندس الاصلاح الزراعي في حكومة سالفادور اليندي الاشتراكية و المشهور بلقب، حيث كان بارزا في عمله و منتجات لمشاريع لفائدة الفلاحين و الشعوب الاصلية..

و وفقا لتقارير اعلامية محلية، فان تشونشول الذي توفي عن عمر يناهز 97 عاما، سوف يظل بمثابة شهادة على تفانيه في تحقيق العدالة الاجتماعية وكفاحه الدؤوب من أجل حقوق الفلاحين والمجتمعات الأصلية في تشيلي.

برز كمهندس زراعي و مثقف يساري

ولد جاك تشونشول في 26 مارس 1926 في سانتياغو، وبرز كمهندس زراعي ومثقف يساري ومدافع متحمس عن الإصلاح الزراعي. تدرب في جامعة تشيلي وأكمل تعليمه بالدراسات العليا في باريس ولندن، مع التركيز على الاقتصاد والزراعة.

و قال موقع “لا كوبراتيفا: إن خبرته في منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) زودته بمنظور عالمي حول التحديات الزراعية في مختلف البلدان.

طوال حياته، كان تشونتشول عضوًا في الحزب الديمقراطي المسيحي ومؤسسًا مشاركًا لحركة العمل الشعبي الوحدوي، لكنه في وقت لاحق، انضم إلى اليسار المسيحي، حيث لعب دورًا رائدًا في تعزيز العدالة الاجتماعية وسياسات الإصلاح الزراعي.

كانت إحدى أبرز اللحظات في حياته المهنية هي مشاركته في عملية الإصلاح الزراعي خلال حكومتي إدواردو فري مونتالفا والرئيس سلفادور الليندي. خلال هذه الفترة، شغل تشونتشول منصب وزير الزراعة وقاد تغييرات مهمة في حيازة الأراضي والتنمية الريفية.

كان من أهم المعالم البارزة في إدارته إنشاء وزارة الزراعة في تيموكو جنوب التشيلي في مارس 1971، في محاولة لتلبية مطالب مجتمع مابوتشي و هم من السكان الاصليين. وأدى ذلك إلى إعادة 200 ألف هكتار من الأراضي إلى شعب مابوتشي، إلى جانب الاستثمارات في التكنولوجيا والتنمية.
ومع ذلك، فإن الانقلاب ا العسكري عام 1973، و تثبيت النظام الديكتاتوري، تم اجهاض هذه التطورات، وتم الاستيلاء على الأراضي والموارد التي استعادتها مجتمعات المابوتشي مرة أخرى.

ترك تشونشول أيضًا بصمته في الأدب السياسي، حيث نشر كتبًا في تشيلي وفي المنفى. و يقدم في عمله “التحدي الغذائي – الجوع العالمي” تحليلاً متميزًا للوضع الغذائي العالمي ويدافع فيه عن مفهوم و أهمية السيادة الغذائية.

ومن نصوصه البارزة الأخرى، “من أجل إصلاح زراعي جديد”، يتناول تاريخ الملكية الزراعية في التشيلي، والإصلاح الزراعي ما بين 1967-1973 والإصلاح الزراعي المضاد بعد عام 1973.

ترك “تشونشول” إرثا لا يمحى في التشيلي

بالإضافة إلى ذلك، فهو يحلل التحديات الحالية التي تواجه الزراعة في التشيلي، بما في ذلك السيطرة العامة على المياه، والأمن الغذائي، والزراعة الأحادية للغابات، وحماية الزراعة الأسرية للفلاحين، وإعادة الأراضي إلى شعب مابوتشي.

يترك جاك تشونشول إرثًا لا يمحى في تاريخ التشيلي وفي النضال من أجل المساواة في الريف والعدالة الاجتماعية في جميع أنحاء البلاد. إن التزامه بحقوق الفلاحين وسعيه الدؤوب لتحقيق إصلاح زراعي عادل ومستدام سوف تتذكره على الدوام وتكرمه الأجيال القادمة.

من جانبه، فان رئيس  الدولة غابرييل بوريك الذي عبر عن تأثره، الى جانب رفاقه في الحركة التقدمية التشيلية، بوفاة “تشونشول” مهندس الاصلاح الزراعي يعلن الحداد الوطني على وفاة احد أبرز رفاق سالفادور أليندي.

reforma_agraria_chile_Raoudnews_mostafa_raoud.jpg

reforma_agraria_chile_Raoudnews_mostafa_raoud.jpg

Comments are closed.