gustavo_petro_colombia_Raoudnews_mostafa_raoud.jpg

رئيس كولومبيا يهدد بقطع العلاقة مع إسرائيل

روض نيوز

هدد الرئيس الكولومبي، اليساري بيترو غوستافو، بقطع العلاقات مع دولة الاحتلال الصهيوني في أعقاب انتقادات هذه الاخيرة لمواقفه المؤيدة لقضية الشعب الفلسطيني جراء عملية “طوفان القدس”.

و في محاولة منها لاجبار الرئيس الكولومبي على التراجع عن مواقفه بشأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، هددت إسرائيل بوقف صادراتها من المواد الأمنية إلى كولومبيا، و هو ما رد عليه فورا الرئيس الكولومبي بالقول: “اذا كان لا بد من تعليق العلاقات مع إسرائيل، فلتعلق!”، رافضا إهانته…

و بخصوص التهديد الإسرائيلي بقطع الصادرات، اوضحت العديد من الصحف اللاتينية، أن السفير الإسرائيلي لدى كولومبيا، غالي داغان، قال يوم أمس الأحد، أن إسرائيل ستوقف صادرات المواد الأمنية إلى كولومبيا بعد تعبير الرئيس غوستافو بيترو عن آرائه بشأن الصراع بين إسرائيل و حماس.

  “محادثة توبيخ” السفيرة الكولومبية لدى “إسرائيل”

و أضافت ذات الصحف، أن السفير الإسرائيلي قال بأنه جرت “محادثة توبيخ” مع السفيرة الكولومبية لدى اسراءيل، مارغريتا مانخاريز، في أعقاب “التصريحات العدائية و المعادية للسامية التي أدلى بها الرئيس الكولومبي، بيترو، ضد دولة إسرائيل خلال الأسبوع الماضي”، مضيفا: “بهذا المعنى أدانت إسرائيل تصريحات الرئيس الكولومبي، و قررت كإجراء أولي، وقف الصادرات الأمنية إلى كولومبيا”.

يعبر يوميا عن تضامنه مع القضية الفلسطينية في الشباكات الاجتماعية

و لكن الرئيس الكولومبي الذي لم يتحمل ردود دولة الاحتلال على آرائه و مواقفه الثابتة إزاء القضية الفلسطينية، رد على قادتها، يوم أمس، في موقعه ب “تويتر”، بالقول: “إذا اضطررنا إلى تعليق العلاقات الخارجية مع إسرائيل، فإننا نعلقها. نحن نرفض الإبادة الجماعية… ورئيس كولومبيا لا يتعرض للإهانة”، داعيا بلدان و شعوب أمريكا اللاتينية التضامن مع كولومبيا، علما أنه يعبر يوميا عن دعمه للقضية الفلسطينية في شبكات التواصل الاجتماعي.

كما أعلن الرئيس الكولومبي، يوم أمس، أن بلاده سترسل مساعدات إنسانية إلى سكان قطاع غزة، مقترحا بأنه “يجب على الأمم المتحدة استدعاء الجمعية العامة غير العادية لمناقشة الوضع الإنساني في غزة التي تتعرض لحرب إبادة و الذي قارنه بيترو بمعسكر الاعتقال “اوشفيتز” خلال الحرب العالمية الثانية.

الابادة_الفلسطينيين_Raoudnews_mostafa_raoud-1.jpg

الابادة_الفلسطينيين_Raoudnews_mostafa_raoud-1.jpg

 

Comments are closed.