اليسار الإسباني يوجه ضربة للاستراتيجية الصهيونية 1/2

yolanda_diaz_raoudnews_mostafa_raoud.webp اليسار الاسباني

بقلم: المصطفى روض

تلقت الاستراتيجية الدبلوماسية الصهيونية ضربة قوية في الساحة الإسبانية بفضل يقظة تحالف “سومار” اليساري الراديكالي الممثل ببعض وزراء حكومة بيدرو سانشس، ففيما نجحت، دات الاستراتيجية في فرنسا وبريطانيا وألمانيا التي بلعت، من دون حياء، حكوماتها سردية الإعلام الصهيوني التي تصف مقاومة الشعب الفلسطيني ب “الإرهاب” و باستهداف الإسرائيليين المدنيين و “اختطافهم” و “قتلهم” اعتمادا على صيغ مليئة بالافتراء و الكدب،

كان تحالف “سومار”، الدي يجمع داخله 15 حزبا يساريا راديكاليا، بالمرصاد لتلك الاستراتيجية الصهيونية و لسرديتها البئيسة، و وزراءه في حكومة سانشس قاموا بواجبهم النضالي في فضح تلك الاستراتيجية لأنهم كانوا يعلمون علم اليقين ان الغايات منها هو جعلها غطاء يخفي جرائم الإبادة الصهيونية في حق سكان قطاع غزة، من جهة، و من جهة ثانية، تكريس منطق المظلومية ضد المقاومة بكسب عطف المجتمع و الرأي العام الإسباني و تشطيب قضية الشعب الفلسطيني العادلة من وعيهما.

استراتيجية سومار

استراتيجية “سومار” المضادة لم تفشل فقط الاستراتيجية الدبلوماسية الصهيونية، بل عرت عن أهدافها السياسية المقيتة وعن طبيعتها الصهيونية، وحاكمتها من منظور الشرعية الدولية التي تخلت عنها فرنسا وألمانيا وبريطانيا، وهي بلدان لا تخجل حكوماتها من قمع و مصادرة حق مواطنيها من التظاهر السلمي و التعبير عن التضامن مع شعب فلسطين، و هي بدلك تلحق ببلدان فضلت ركوب القطار الصهيوني التي تسوقه الولايات المتحدة لدعم دولة الاحتلال الصهيوني.

Belarra-2-w-EP-750x375-copia.jpeg_Raoudnews_mostafa.webp اليسار الإسباني يوجه ضربة

Belarra-2-w-EP-750×375-copia.jpeg_Raoudnews_mostafa.webp اليسار الإسباني يوجه ضربة

معركة اليسار الإسباني مع الكيان الصهيوني

غاض إسرائيل الانتقادات والتصريحات والمواقف التي عبر عنها رموز ووزراء كتلة “سومار” اليسارية بقيادة الشيوعية يولاندا دياس”، وزيرة العمل والاقتصاد الاجتماعي، فتجرأت إسرائيل بكل وقاحة لتطلب من بيدرو ساشس أن يدين وزراءه الدين دعموا فلسطين بدعوى أنهم ساندوا الإرهاب و حماس، و في نفس السياق، تجرات، بوقاحة كدلك، السفيرة الإسرائيلية  في مدريد باتهام أعضاء في الحكومة الإسبانية، في إشارة إلى وزراء “سومار”، ب “التحالف  مع حماس” و مع “إرهاب داعش”، و هو ما ردت عليه حكومة سانشس بالافتراء و الكذب بشكل بارد،

إهانة للحكومة الإسبانية

رغم أن كلام السفيرة الصهيونية و قادتها في حكومة بنيانين هو إهانة للحكومة الإسبانية و لشعبها، حيث كان المنطق السليم في مواجهة افتراء و أكاذيب قادة دولة الإجرام الصهيوني أن يرفع بيدرو سانشس، كرئيس للحكومة، من جاهزية مواقفه و من منسوب خطابه النقدي دفاعا عن المصداقية و التزاما بواجب التضامن مع الشعب الفلسطيني الدي تتعرض ساكنته و أطفاله صباح مساء للإبادة و ان ينسق مع وزراء “سومار” فيما تطرحه عليه في هدا  الموضوع للرد الحازم على الكيان الصهيوني كما فعل الرئيس الكولومبي، غوستافو بيترو، الدي قام بطرد السفير الإسرائيلي و هو الإجراء الممكن و المطلوب للرد على الإهانة الصهيونية.

وزيرة حكومية بلباس فلسطيني تدين الإبادة الصهيونية

لم يرق لإسرائيل قيام وزيرة الحقوق الاجتماعية، إيوني بيلارا، وهي زعيمة “بوديموس”، احد مكونات “سومار”، مشاركتها في احتفال رسمي بمناسبة اليوم الوطني، في حضور العائلة الملكية، بارتداء لباس فلكلوري فلسطيني سبق أن أهدته لها فلسطينيات من الخليل، لتعلن لاحقا، تضامنها مع الشعب الفلسطيني، متهمة إسرائيل بممارسة الإبادة الجماعية و باستمرار معاناة الفلسطينيين جراء انحطاطها في ممارسة الفصل العنصري في حقهم،

لكنها بعد دلك طالبت من رئيس حكومتها بيدروس سانشس بأن يرفع دعوى قضائية للجنائية الدولية ضد بنيامين نتنياهو لمحاكتمه على جرائمه ضد الإنسانية، و على سياسة الفصل العنصري و الاحتلال التي تنتهك حقوق الإنسان.

و من جانبها، و دعما لقضية الشعب الفلسطيني العادلة، اقترحت زعيمة كتلة “سومار”، يولاندا دياس، على الحزب الاشتركي العمالي و زعيمه بيدرو سانشس تضمين الاعتراف بالدولة الفلسطينية في الاتفاق الحكومي ليصبح ملزما للحكومة التي سيشكلها بيدرو سانشس حالة تنصيبه في البرلمان.

 لكن مشكلة بيدرو سانشس هو أنه غير صارم في التعاطي بجدية مع ملف القضية الفسطينية، و تبدو حتى الآن تصرف بشكل غير مسؤول و كأنه ليس رئيسل لحكومة يسارية تقدمية حتى أنه ةجد نفسه من حيث لا يدري و قد وقع في شباك الاستراتيجية الصهيونية التي نصبها له المجرم نتنياهو و حكومته لكي يضبط أسلوبه حتى يكون متناغما مع سردية الرئيس الامريكي جز بايدن الدي مند البداية أعلن دعمه غير المشروط لحرب الإبادة الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني و مقاومته.

يتبع

mostafa_raoud_Raoudnews_periodista.jpeg اليسار الإسباني يوجه ضربة
mostafa_raoud_Raoudnews_periodista.jpeg اليسار الإسباني يوجه ضربة