الشيلي تدعو لخلق أفق لدولة فلسطين

CHILE_PALESTINO_Raoudnews_mostafa_raoud.jpeg الشيلي تدعو

دعا وزير الخارجية في دولة الشيلي، فان كلافيرين ستورك، إلى “ضرورة خلق أفق لقيام دولة فلسطين إلى جانب إسرائيل ليعيشا معا في أمن و ازدهار”

وكلام ممثل الدبلوماسية الشيلية المنشور في العديد من وسائل العلام المحلية، حذر من أن الوضع في غزة “لا يمكن وصفه بالكلمات، حيث أن السكان الاكثر تضررا هم النساء و الأطفال”، مكررا دعوة الشيلي إلى خلق أفق سياسي لدولة فلسطين.

وحذر رئيس الدبلوماسية الشيلية  من أن المجتمع الدولي  في حاجة ماسة إلى تحرك” عاجل.

أفق دولة فلسطينية

وأوضحت وسائل الإعلام في الشيلي أن الوزير شدد خلال مؤتمر دولي في منطقة البحر الميت جنوب غرب الأردن حول الاستجابة الإنسانية لغزة في منطقة البحر الميت جنوب غرب الأردن، على أن تحرك المجتمع الدولي “مطلوب بشكل عاجل، ليس فقط من خلال تقديم المساعدات الإنسانية، ولكن أيضًا بدعم الأطراف الرئيسية في وقف إطلاق النار”، وخلق أفق لدولة فلسطينية مع إسرائيل ليعيشا في أمن وازدهار».

وأضاف المستشار أن الجهود المبذولة للتخفيف من الأزمة الإنسانية في غزة والقضاء على العنف لن تكون فعالة إلا إذا تم تنفيذ إجراءات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ومحكمة العدل الدولية لتحقيق حل الدولتين.

وبالمثل، أكد أن الشيلي “تساهم في منظومة الأمم المتحدة في تقديم المساعدات الإنسانية العاجلة لسكان غزة”، وقال أيضًا إنهم يعملون على “حماية مواطنينا وأفراد عائلاتنا في فلسطين من خلال منح إقامات مؤقتة لأفراد عائلات الفلسطينيين في فلسطين”.

   ،وأفادت الصحف المحلية أن السلطات الفلسطينية أعربت عن تقديرها لقرار الشيلي بالانضمام إلى القضية المرفوعة ضد إسرائيل في لاهاي، مشيرة في نفس الوقت

 إنها تعبر عن الالتزام الراسخ بالعدالة والقانون الدولي والتضامن العميق والصداقة التاريخية بين البلد فلسطين و الشيلي”

المشاركة الفعالة

وأعربت عن أملها في أن يساعد هذا الإعلان من قبل الشيلي بقية الدول الأعضاء في محكمة العدل الدولية على تولي “المشاركة الفعالة” أمام محكمة الأمم المتحدة، لوضع حد “للإبادة الجماعية”.

وسبقا لوزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، أن احتفلت بقرار الشيلي الانضمام إلى الشكوى المقدمة من جنوب أفريقيا ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي، في إطار اتفاقية الأمم المتحدة لمنع الإبادة الجماعية.

واعتبرت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان لها  إن “هذا القرار يعبر عن التزام الشيلي الراسخ بالعدالة وسيادة القانون الدولي، فضلا عن التضامن العميق والصداقة التاريخية بين البلدين”

مكافحة إفلات إسرائيل من العقاب

وتأمل الوزارة الفلسطينية أن تساعد خطوة الشيلي بقية الدول الأطراف في محكمة العدل الدولية على إعلان “مشاركتها الفعالة” أمام المحكمة الدولية لوضع حد “للإبادة الجماعية المستمرة ضد الشعب الفلسطيني ومكافحة إفلات إسرائيل من العقاب”.

وأعلن رئيس الشيلي، اليساري الشاب، غابرييل بوريتك قراره بشكل علني، بعد أن طلب من مجموعته في وزارة خارجية بلاده إعداد وثيقة تتضمن حججه. وقال في إشارة إلى الهجوم الإسرائيلي الذي ترك غزة مدمرة بالكامل “إن هذه الأعمال تتطلب ردا حازما من المجتمع الدولي”.

و كما هو معروف، قامت جنوب إفريقيا، في دجنبر من العام الماضي، برفع  دعوى قضائية ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية بتهمة انتهاك اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها.

 وخلال 240 يوما من الحرب، قُتل أكثر من 36300 فلسطيني و فلسطينية ثلثهم أطفال و نساء، فيما أصيب 82400 آخرون في غزة بجروح و عاهات و قطع للأطراف.

Boric_palestina_Raoudnews_mostafa_raoud.jpg الشيلي تدعو

Boric_palestina_Raoudnews_mostafa_raoud.jpg الشيلي تدعو